Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > من أشغال المؤتمر الأخير > القانون الاساسي > ورقة أولية تمهيدية1

اللجنة الوطنية لإعداد المؤتمر : لجنة القانون الأساسي

ورقة أولية تمهيدية1

نسخة ثانية

الثلاثاء 26 حزيران (يونيو) 2007, بقلم

الباب الأول: تعريف الحزب

أ - الاسم : مبدئيا "حركة التجديد" ( لكن ورد على اللجنة اقتراح في تغييره)

ب-المقر الرسمي : تونس العاصمة...

  • جميع الهيئات الحزبية ملزمة بالعمل على التطوير المستمر للانخراطات في إطار برامج منتظمة تلتزم برسمها وتنفيذها وتحاسب عليها

عدم الانتماء إلى حزب آخر أو مجموعة سياسية أخرى ، باستثناء الأعضاء المقيمين بالخارج الذين بإمكانهم الانخراط في حزب آخر غير تونسي على أن يكون حزبا تقدميا وديمقراطيا يشترك مع الحركة في القيم والمبادئ الأساسية
عدم المشاركة في قائمات انتخابية معارضة أو منافسة للحزب وعدم مساندتها
إعلام الهيكل الحزبي الذي يعود إليه بالنظر عند ترك محل سكناه إلى محل آخر

ه- وسائل ضمان الحقوق والواجبات

التشكيات وطرق معالجتها - المخالفات ووسائل مواجهتها - النزاعات وآليات حلها (بعث "لجنة للضمانات الديمقراطية")

الباب الرابع: الهيكلة التنظيمية للحزب

أ- تشكل الهيكلة

تتألف الهيكلة التنظيمية للحزب من :

الهيئات التي تنظم الحزب وتقود عمله السياسي وهيئات الرقابة الحزبية
اللجان الداعمة لمجهود تحيين البرنامج والمجسمة لانفتاح الحزب على المجتمع

ب- قواعد الترشح والانتخاب للهيئات الحزبية

1- الترشح لعضوية مختلف الهيئات حق لكل عضو من أعضاء الحزب إذا توفرت فيه شروط العضوية لها، ويتم بطلب ترشح فردي ويمكن أن يتم أيضا، في المؤتمر الوطني (ومؤتمرات الجامعات؟) حصرا، بطلب ترشح جماعي وفق لائحة سياسية مشتركة. وتحدد الهيئات المعنية آجال إعلان الترشح والانسحاب وتراتيب الاقتراع قبل أسبوعين على الأقل من انعقاد المؤتمر أو الجلسة الانتخابية.

2- تصدر مكتب الرئاسة في أي مؤتمر أو جلسة انتخابية قائمة واحدة لأسماء المرشحين وفق الترتيب الألفبائي ويجري الانتخاب بطريقة الاقتراع السري .

3- يشطب الناخب من لا يريد انتخابه من هذه القائمة على أن لا يتجاوز عدد الأسماء غير المشطوبة العدد الجملي لأعضاء الهيئة المطلوب انتخابها، ويعتبر فائزا من تحصل على العدد الأكثر من الأصوات.

4- في حالة تنافس أكثر من قائمة عدد أعضائها مساو لعدد المطلوب انتخابهم في الهيئة المعنية تسند المقاعد للمرشحين الأفراد الفائزين طبقا للمنصوص عليه في الفقرة 3 أعلاه إن وجدوا، وتوزع بقية المقاعد على القائمات المتنافسة باعتماد النسبية على أساس معدل الأصوات المتحصل عليها من قبل أعضاء كل قائمة وبمراعاة ترتيب هؤلاء داخل قائمتهم من حيث عدد الأصوات التي حصلوا عليها.

الباب الخامس: الهيئات التي تنظم وتقود العمل السياسي للحزب

العنوان الأول: الهياكل الوطنية

  • الجزء الأول : الهيئات القيادية:

أ- المؤتمرالوطني
1)

  • المؤتمر الوطني هو السلطة القيادية الأعلى في الحزب، يتولى تحديد توجهاته وضبط برنامجه السياسي وإقرار قانونه الأساسي الذي هو وحده المؤهل لتعديله، كما يرسم خطة الحزب بصورة عامة ويحدد مهامه السياسية والتنظيمية وتحركاته الجماهيرية للفترة اللاحقة حتى المؤتمر الموالي.
  • قرارات المؤتمر الوطني ملزمة لجميع هيئاته وسائر أعضائه دون استثناء.
  • ينتخب المؤتمر الوطني أعضاء كل من الهيئة السياسية (ولجنتها التنفيذية؟) ولجنة الضمانات الديمقراطية واللجنة المالية وذلك بالاقتراع السري وفقا للمنصوص عليه بالباب الرابع ’ب’ أعلاه.

2) يتألف المؤتمر الوطني من:

  • النواب المنتخبين مباشرة في المنظمات القاعدية (الفروع والخلايا والفرق) بالاقتراع السري وفق الإجراءات التي أقرها المجلس الوطني بناء على اقتراح من الهيئة السياسية على أن لا يقل عدد أية هيئة ناخبة قاعدية عن النسبة المحددة لانتخاب نائب واحد والمقرة من قبل المجلس الوطني.
  • أعضاء الهيئة السياسية وأعضاء كل من لجنة الضمانات الديمقراطية ولجنة المالية والكتاب الأولين لمكاتب الجامعات غير المنتخبين كنواب يشاركون في المؤتمر بصفة ملاحظين ويتمتعون بكافة حقوق النواب المنتخبين ما عدا حق التصويت، كما يمكن للمجلس الوطني إعطاء صفة ملاحظين بنفس الحقوق المذكورة إلى الكفاءات الحزبية وغير الحزبية التي يرى في مشاركتها إفادة على أن لا يتجاوز عدد هؤلاء 10 في المائة من مجموع الحاضرين.

3)

  • ينعقد المؤتمر الوطني العادي مرة كل أربع سنوات بدعوة من المجلس الوطني بناء على اقتراح من الهيئة السياسية، ويوفر المجلس الوطني كل الشروط الضرورية لانعقاده وفق أحكام القانون الأساسي، ولا يحق لأي هيئة تأجيله إلا في الحالات الاستثنائية التي يحول فيها الوضع الأمني بالبلاد يحول دون انعقاده في أجله القانوني ويكون ذلك بقرار من ثلثي المجلس الوطني بناء على اقتراح معلل من الهيئة السياسية وبموافقة لجنة الضمانات الديمقراطية.
  • يتم الإعلان عن موعد المؤتمر الوطني وجدول أعماله قبل ثلاثة اشهر من تاريخه على الأقل وذلك عبر وسائل الإعلام الحزبية والوطنية.
  • تقدم الهيئة السياسية مشروع اللائحة السياسية العامة (الأرضية)ومختلف مشاريع النصوص المعروضة للنقاش والمصادقة وتعممها على مختلف الهياكل الحزبية بعد موافقة المجلس الوطني عليها قبل شهرين على الأقل من تاريخ المؤتمر.
  • يمكن لأعضاء من الحزب أن يتقدموا بصفة جماعية إلى المؤتمر الوطني بمشاريع لوائح بديلة بموافقة المجلس الوطني بناء على تزكية 10 في المائة على الأقل من أعضاء الهيئة السياسية أو من المنخرطين شرط أن يكون هؤلاء موزعين على الأقل على ثلاث جامعات متواجدة في أكثر من إقليم واحد. ويجب على أصحاب مشاريع هذه اللوائح البديلة مد مختلف الهياكل الحزبية بها عن طريق الهيئة السياسية قبل شهر على الأقل من تاريخ المؤتمر.
  • يكون المؤتمر شرعيا إذا تمثل فيه ثلثا أعضاء الحزب، ويكون اجتماعه قانونيا إذا حضره ثلثا النواب على الأقل وتتخذ القرارات في المؤتمر الوطني العادي بالأغلبية النسبية من عدد النواب الحاضرين.
  • ينتخب المؤتمر الوطني رئيسا ومكتب رئاسة لإدارة أشغاله.

4)

  • ينعقد المؤتمر الوطني بصورة استثنائية بدعوة من المجلس الوطني بناء على طلب من أغلبية أعضائه أو على اقتراح من الهيئة السياسية أو على طلب تقدمه أغلبية هيئات المنظمات الجهوية والمحلية إلى المجلس الوطني عن طريق الهيئة السياسية.
  • يحدد المجلس الوطني بناء على اقتراح الهيئة السياسية موعد المؤتمر الاستثنائي وجدول أعماله ويعلم أعضاء الحزب بذلك قبل شهرين من تاريخه على الأقل وتوزع مشاريع النصوص الواردة في الفقرة الثالثة من 3 أعلاه قبل شهر على الأقل من تاريخ المؤتمر والمشاريع الواردة في الفقرة الرابعة من 3 أعلاه، إن وجدت، قبل 15 يوما على الأقل من تاريخ المؤتمر.
  • يخضع المؤتمر الوطني الاستثنائي في تركيبته وشروط شرعيته وقانونية اجتماعاته، وفي إجراءات التصويت وانتخاب النواب إليه، لنفس القواعد المعتمدة بالنسبة للمؤتمر الوطني العادي.

ب- الهيئة السياسية

الهيئة السياسية هي الهيئة القيادية العليا في الحزب، ولها كامل الصلاحية بين مؤتمرين وتمارس هذه الصلاحية في اجتماعاتها الدورية وفقا لقرارات المؤتمر وتوصيات المجلس الوطني.

أولا: أحكام عامة

1) يحدد مؤتمر الحزب عدد أعضاء الهيئة السياسية على أساس المهام المنتظر منهم الاضطلاع بها خلال فترة نيابتهم وينتخبهم بالاقتراع السري المباشر وفق المنصوص عليه في الفصل (كذا) أعلاه،

2) تجتمع الهيئة السياسية خلال أسبوع على الأكثر من تاريخ انتخابها برئاسة أكبر أعضائها سنا وتنتخب من بين أعضائها لجنة تنفيذية - في صورة عدم انتخاب هذه اللجنة من طرف المؤتمر- وأمينا عاما للحزب( بناء على اقتراح من اللجنة التنفيذية؟) ونائبين للأمين العام أو أكثر بناء على اقتراح منه،كما تتولى توزيع المهام على باقي أعضائها في تكامل مع مهام أعضاء اللجنة السياسية

3) تجتمع الهيئة السياسية بصورة دورية مرة كل شهرين على الأقل، وتجتمع بصورة استثنائية بدعوة من الأمين العام أو من اللجنة التنفيذية أو بطلب من ثلث أعضاء الهيئة السياسية على الأقل. وتكون اجتماعاتها قانونية بحضور أغلبية أعضائها، وتتخذ قراراتها بالغالبية النسبية.

4) على الهيئة السياسية أن تضع في ظرف شهرين بعد انتخابها نظاما داخليا لها يحدد القواعد الإجرائية لعملها وعمل اللجنة التنفيذية والسكريتيرية ويكون هذا النظام الداخلي ساري المفعول بعد موافقة لجنة الضمانات الديمقراطية.
ثانيا: مهام وصلاحيات الهيئة السياسية

1) سياسيا:

  • وضع وإقرار الخطة السياسية التنفيذية والمهام الميدانية على أساس التوجهات المقرة في المؤتمر الوطني ودراسات اللجان المختصة والمشاورات المجراة مع التنظيمات الحزبية الجهوية والمحلية وتوصيات المجلس الوطني.
  • تحديد وإقرار موقف الحزب من كبريات القضايا السياسية الداخلية والخارجية على ضوء مناقشة التقارير التي تقدمها اللجنة التنفيذية
  • يحق للهيئة السياسية تنظيم استفتاء عام في الحزب حول مسألة سياسية أو تنظيمية معينة لتحديد اتجاه الرأي العام الحزبي حولها، وذلك بناء على اقتراح من ثلث أعضائها أو من ربع أعضاء الحزب.

2) تنظيميا:

  • تتولى الهيئة السياسية وضع وإقرار ومتابعة تنفيذ الخطة التنظيمية وفقا لمقررات المؤتمر وتسهر على التطوير العددي والنوعي للحزب عن طريق مكتب وطني للانخراطات يعمل تحت إشراف اللجنة التنفيذية ويقدم تقارير دورية عن نشاطه إلي الهيئة السياسية
  • تتابع نشاط اللجنة التنفيذية في مختلف الميادين السياسية والتنظيمية وتنظر في التقارير الدورية التي تقدمها لها في ذلك
  • تقر ميزانية الحزب للسنة الداخلة بناء على اقتراح اللجنة التنفيذية وعلى رأي اللجنة المالية وتصادق على التقرير المالي للجنة التنفيذية حول صرف ميزانية السنة المنقضية بناء على رأي لجنة المالية

- تعين المكاتب المؤقتة للجامعات والفروع إذا تطلبت ذلك ضرورات العمل الحزب وضمان استمراريته على أن يوافق على ذلك المجلس الوطني ولجنة الضمانات الديمقراطية.

  • تتخذ القرارات المعللة بحل الهيئات أو المنظمات الحزبية على أن يوافق على ذلك المجلس الوطني ولجنة الضمانات الديمقراطية
  • تتخذ عند الاقتضاء قرار سحب الثقة من اللجنة التنفيذية أو من أحد أعضائها والقيام بالتعويضات اللازمة

ج- اللجنة التنفيذية

أولا: أحكام عامة

1) اللجنة التنفيذية هي الهيئة القيادية في الفترة الفاصلة بين اجتماعين للهيئة السياسية، تقود عمل الحزب بكافة منظماته وهيئاته ولجانه- باستثناء لجنة الضمانات الديمقراطية ولجنة المالية- في مختلف المجالات السياسية والتنظيمية وغيرها. وهي مسؤولة جماعيا وفرديا عن تطبيق خطة الحزب أمام الهيئة السياسية، وفق برنامج الحزب وقرارات مؤتمراته وهيئته السياسية وتوصيات مجلسه الوطني، وعن علاقات الحزب بالقوى السياسية الأخرى، وعلاقاته الخارجية، وعن إدارة الحزب وماليته.

2) تعقد اللجنة التنفيذية اجتماعاتها العادية مرتين كل شهر على الأقل وكلما اقتضت الحاجة بدعوة من الأمين العام أو من ينوبه في حالة غيابه أو من السكريتيرية كهيئة

3) توزع اللجنة التنفيذية المسؤوليات فيما بين أعضائها وتنتخب من بينهم3 سكريتيرية بناء على اقتراح من الأمين العام الذي ينسق عملها، وتمارس هذه السكريتيرية عملها من خلال اللجنة التنفيذية وبإشرافها، وتقوم بالمتابعة اليومية لعمل اللجنة التنفيذية وتنفيذ قراراتها في الفترة الفاصلة بين اجتماعين لها، كما تتولى إعداد جدول أعمالها ومشاريع قراراتها وتكون مسؤولة أمامها جماعيا وفرديا

ثانيا: صلاحيات اللجنة التنفيذية: في حاجة إلى التفصيل....

ثالثا: صلاحيات الأمين العام

1) الأمين العام هو الممثل الرسمي للحزب والناطق باسمه أمام كافة الجهات الداخلية والخارجية

2) يترأس اجتماعات اللجنة التنفيذية وهو أول مسؤول عن أعمالها، يتولى التنسيق ويؤمن التعاون فيما بين أعضاء اللجنة التنفيذية وبين اللجنة التنفيذية والهيئة السياسية، ويمارس صلاحياته ومهامه بمساعدة السكريتيرية وفي حال غيابه ينوب عنه( أحد أعضاء هذه الأخيرة/ نائبه؟؟)

د – المجلس الوطني :

1) المجلس الوطني هيئة متابعة أعمال الهيئة السياسية وتؤمن المشاركة المستمرة للهياكل الجهوية والمحلية في رسم وتحيين خطة الحزب والسهر على تنفيذها، تتلقى بصورة دورية تقارير من الهيئة السياسية وتناقشها وتصدر بناء على ذلك التوجيهات والتوصيات للهيئة السياسية في كافة المجالات الفكرية والسياسية والتنظيمية

2) يتكون المجلس الوطني من كل من أعضاء الهيئة السياسية ولجنة الضمانات الديمقراطية واللجنة المالية والمسؤولين عن الهياكل الجهوية والمحلية المنتخبين في مؤتمرات الجامعات التي تتم وجوبا بالنسبة للجامعات الموجودة كل أربع سنوات مباشرة بعد المؤتمر الوطني في أجل أقصاه 4 أشهر. وفي صورة إحداث جامعات جديدة خارج تلك الفترة يتم تمثيلها آليا بالمجلس الوطني مباشرة بعد انعقاد مؤتمراتها.

3) يقع تمثيل الهياكل الجهوية والمحلية طبقا لتراتيب تحددها الهيئة السياسية وتوافق عليها لجنة الضمانات الديمقراطية ويراعى فيها عدد المنخرطين. وفي حال تعويض المسؤولين من قبل هيئاتهم الناخبة يقع تعويضهم آليا في المجلس الوطني.

4) يعقد المجلس الوطني اجتماعه الأول بدعوة من اللجنة التنفيذية في أجل أقصاه ستة أشهر بعد المؤتمر الوطني العادي، وينتخب رئيسا له ومكتب رئاسة.ويعقد اجتماعاته اللاحقة مرة كل ستة (خمسة؟ أربعة؟) أشهر وكلما اقتضت الحاجة بدعوة من رئيسه بالتنسيق مع الأمين العام. ويضع لنفسه نظاما داخليا بناء على مشروع تقدمه اللجنة التنفيذية ويصبح ساري المفعول بعد موافقة لجنة الضمانات الديمقراطية

ه- المجلس الحزبي العام:

هو هيئة استشارية بمثابة مجلس وطني موسع (أو كونفرنس حزبي) يضم أعضاء مكاتب الجامعات والفروع ومنسقي الخلايا والفرق ومكاتب اللجان القطاعية، الخ... وينعقد مرتين على الأقل في الفترة الفاصلة بين مؤتمرين...

الجزء الثاني : هيئات المراقبة الحزبية:

أولا: لجنة الضمانات الديمقراطية :

تسهر هذه اللجنة الوطنية على ضمان التطبيق الكامل للقانون الأساسي والنظام الداخلي (أو الأنظمة الداخلية لمختلف الهيئات) واحترام حقوق وواجبات الأعضاء ومهام وصلاحيات مختلف الهياكل وكل ما يتعلق بالسير الديمقراطي للحزب.

تتلقى التظلمات وتبت فيها. تنظر في الإجراءات التأديبية للتثبت من قانونيتها
لها صلاحية أن تبادر من تلقاء نفسها بلفت نظر الهيئات في حالات عدم التطابق مع مبادئ وأحكام القانون الأساسي وأن تتخذ ما تراه صالحا من قرارات

موافقتها ضرورية لإضفاء الصفة القانونية على النظم الداخلية لمختلف الهيئات الحزبية

تبت في حالات الخلاف المتعلقة بتأويل أحكام القانون الأساسي

تقترح الحلول لتجاوز النزاعات داخل الهيئات الحزبية أو فيما بينها، الخ...

تشرف على ’سجل الانخراطات’ وهي المرجع في الضبط النهائي لقائمات المنخرطين المعتمدة في المؤتمرات

تكون قراراتها ملزمة للجميع

تنتخب مباشرة من المؤتمر ولا يكون أعضاؤها أعضاء في الهيئات القيادية التنفيذية - اشكالية : شروط الترشح، عدد الأعضاء، رئاستها.....

ثانيا: لجنة المالية.

تقوم هذه اللجنة الوطنية بمراقبة ومحاسبة مختلف جوانب العمل المالي في الحزب بمختلف منظماته وهيئاته ودواليب إدارته وفقا للأحكام المالية المقررة في المؤتمرات والمجالس الوطنية

  • تنظر في التقارير المالية للهيئات وتقدم تقارير إلى المجلس الوطني
  • وتنتخب من المجلس الوطني ( أم من المؤتمر؟) وتنتخب مكتبا ورئيسا لها. سؤال. هل أمين المال عضو من أعضائها منتخب من ضمنهم، أم هو عضو منتخب من أعضاء اللجنة التنفيذية، وفي هذه الفرضية، هلا يضعف ذلك موقعه؟؟
  • تسهر على سلامة التصرف وعلى تنمية الموارد المالية للحزب التي تكون من الاشتراكات والاعتمادات القانونية والتبرعات (ومردود النشاطات الاقتصادية الممكنة في إطار القانون) كما تسهر على توفير إمكانيات التضامن في حالات الضرر الذي قد يلحق المناضلين من جراء نشاطهم، الخ....
  • أمين المال هو المسؤول عن المالية الذي يأذن بالصرف (مع الأمين العام؟) كما أنه المسؤول عن إدارة الحزب (؟).

العنوان الثاني: التنظيمات الحزبية المحلية والجهوية

1-الفرع

1- الفرع هو إطار تنظيمي واسع لأعضاء الحزب في معتمدية أو بلدية واحدة، ويمكن أن تتشكل في إطاره خلية أو خلايا مكونة على أساس مكان السكن أو العمل المشترك، أو فرقة أو فرق مكونة على أساس الانتماء القطاعي المشترك. وفي هاتين الحالتين تنتخب الخلية أوالفرقة منسقا لها بإشراف الفرع.

2- يعقد الفرع اجتماعا له بكامل أعضائه كل شهرين على الأقل وكلما اقتضت الحاجة ويعقد جلسته الانتخابية كل سنتين بإشراف الهيئة الأعلى وينتخب منسقا أو-إذا تجاوز عدد أعضاء الفرع 7 أعضاء- ومكتبا وكاتبا أول.وفي حالة عدم وجود فرع في البلدية أو المعتمدية، ينتمي الأعضاء إلى الفرع الأقرب من محل سكناهم.

3- تسهم المنظمات الحزبية القاعدية - الفرع والخلايا والفرق - في تسطير سياسة الحزب وإثرائها في تطبيقها العملي على أساس قرارات الهيئات القيادية والحاجات الملموسة للمجتمع المحلي وتضع بالتشاور مع المواطنين البرامج الكفيلة بالتجاوب مع تلك الحاجيات، كما تسعى إلى توثيق صلة الحزب بالمواطنين بالتعريف الواسع ببرنامجه ومواقفه عن طريق توزيع جريدته ومطبوعاته وغير ذلك من النشاطات واللقاءات المفتوحة، وتعمل بصورة دائمة على توسيع صفوف الحزب وعلى ممارسة وتطوير أساليب العمل الحزبي الديمقراطي وطرق النشاط العصرية وعلى رفع المستوى الثقافي والسياسي لأعضائها وعلى تنمية الموارد المالية للحزب بالسهر على تسديد معاليم اشتراكات أعضائها في آجالها وعلى جمع المساهمات المالية الطوعية والتبرعات.

4- تعمل الفرق القطاعية المحلية في إطار حلقات مفتوحة للمشاركة الكاملة لغير أعضاء الحزب من المتعاطفين معه من نفس القطاع وكل الذين يشاطرون مناضليه توجهاتهم في النشاط القطاعي، وتتحول هذه الحلقات كلما أمكن ذلك إلى لجان قطاعية جهوية ووطنية.

2-: الجامعة :

1- تتشكل الجامعة من فرعين فما فوق متواجدين في أكثر من معتمدية في ولاية أو ’دائرة انتخابية’ برلمانية واحدة وتعقد الجامعة مؤتمرها العادي كل 4 سنوات بعد انعقاد المؤتمر الوطني بأربعة أشهر كأجل أقصى بإشراف الهيئة السياسية وتنتخب مكتبا وكاتبا أول. ويمكن للجامعة عقد مؤتمرات استثنائية بناء على طلب مكتبها أو طلب أغلبية الفروع بعد موافقة الهيئة السياسية.

2- يتولى مكتب الجامعة تنشيط وقيادة عمل الحزب وتطوير عدد أعضائه في الولاية أو الدائرة الانتخابية البرلمانية طبقا لقرارات المجلس الوطني والهيئة السياسية ومؤتمر الجامعة وتوصيات مجلسها الجهوي، وعليه أن يساعد الفروع واللجان القطاعية ومختلف الهيئات التابعة للجامعة في وضع برامجها الخصوصية وأن يحدد على أساس كل ذلك برنامجه السياسي والتنظيمي السنوي بالتشاور مع الهيئة السياسية.

3- تعقد الجامعة مرة كل ستة على الأقل وكلما اقتضت الحاجة مجلسا جهويا يضم مكاتب الفروع ومنسقي الخلايا والفرق واللجان القطاعية ومختلف الهيئات التابعة للجامعة ويمكن أن يكون المجلس موسعا إلى الكفاءات الحزبية وغير الحزبية.

4- يرفع مكتب الجامعة تقارير سياسية وتنظيمية ومالية دورية إلى الهيئة السياسية والمجلس الوطني.

ج- مكتب الإقليم

مكتب الإقليم هيكل تنسيقي اختياري يتشكل باقتراح من جامعتين فما فوق متواجدتين في أكثر من ولاية في منطقة جغرافية واحدة وبموافقة الهيئة السياسية من أجل إكساب مزيد النجاعة لنشاط الحزب السياسي وتطوير تواجده التنظيمي وإشعاعه ويمكنه عقد مجالس إقليمية استشارية كلما اقتضت الحاجة.

د- التنظيمات الحزبية بالخارج:

تتشكل التنظيمات الحزبية بالخارج وتعمل على أساس نفس القواعد المطبقة على التنظيمات بالداخل على أن تعني الفروع المدن والجهات وتعني الجامعات البلدان ومكاتب الأقاليم بلدين فأكثر.

الباب السادس: اللجان الداعمة لمجهود تحيين البرنامج والمجسمة لانفتاح الحزب على المجتمع

هذا الباب يحتاج إلى مزيد تعميق التفكير لإيجاد الأشكال الأكثر نجاعة ومرونة والضامنة لمشاركة أوسع الأوساط الديمقراطية والتقدمية في حياة الحزب وتشاطاته.

أ- لجان العمل لقطاعي

1) تشكل الفرق والحلقات القطاعية على النطاق المحلي والجهوي كلما أمكن لها ذلك لجانا قطاعية مهمتها إثراء خطة الحزب وتطوير تواجده وإشعاعه في القطاع المعني.

2) تتجمع هذه اللجان كلما أمكن ذلك في لجان قطاعية وطنية تعقد مؤتمراتها كل سنتين

ب- مكتب الدراسات ( أو ’ المجلس الاقتصادي والاجتماعي’؟)

ج- مجموعات التفكير والعمل (لجان نقابية، الخ...)والشبكات المهنية والمنتديات المختصة ....

د- ’منتدى الشباب اليساري الديمقراطي’

ه- الجامعة المفتوحة

و- هيئة تحرير الجريدة

وكلها تضم إلى جانب أعضاء الحزب أصدقاء ومتعاطفين ولذلك يجب التفكير في الصيغ التنظيمية المرنة والناجعة التي تمكن من تشريكها الفعلي وتضمن لها أشكالا ما من التمثيل الحقيقي وربط قنوات الاتصال فيما بينها وكذلك بينها وبين الهياكل الحزبية على كافة الأصعدة في نطاق الحرص على احترام خصوصيتها واستقلاليتها.
إشكالية: المشاركة النشيطة لأعضاء الحزب في بعض أو كل هذه الهياكل يمكن أن ينجر عنها الإعفاء، عند الطلب، من الانتظام في فرع ترابي أو قطاعي وتنظير التواجد فيها بالانتماء إلى فرع.

الباب السابع: في التدابير التنظيمية والتأديبية

أ- حالات تعليق العضوية أو إنهائها والإجراءات اللازمة لذلك (عطلة حزبية،استقالة، شطب، طرد...)

ب- التدابير التأديبية المتعلقة بالهيئات

ج- التدابير التأديبية المتعلقة بالأفراد

الباب الثامن: الإجراءات الانتقالية: هي الإجراءات التي تفرضها خصوصيات المؤتمر الحالي (تتطلب التفصيل)

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose