Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > نشـاط الحـركـة > بلاغ 06-05-2008 من حركة التجديد حول أحداث الرديف الأخيرة

بلاغ 06-05-2008 من حركة التجديد حول أحداث الرديف الأخيرة

الخميس 8 أيار (مايو) 2008

على إثر وفاة الشاب هشام بن سعد
العلائمي (24 سنة) بقرية "تبديت" من معتمدية
الرديف بصعقة كهربائية على إثر إعادة
التيار الكهربائي بحضور المعتمد ودون تحسب
للمخاطر الناجمة عن ذلك، بعد قطعه من طرف
شباب القرية العاطل عن العمل والمعتصم قرب
المحول الكهربائي،

فإن حركة التجديد تعبر عن استيائها لما
وصلت إليه الأمور في الحوض المنجمي من ترد
للأوضاع جراء عدم اكتراث السلطة بمشاكل
المواطنين، وتندد بمنطق التصعيد الذي
اعتمدته السلط الجهوية والمحلية لمجابهة
الاحتجاجات الشرعية للأهالي.

و تدين الحركة انسحاب المعتمد والأمن
من القرية بعد هلاك الفقيد وبقاء جثته
ملقاة على قارعة الطريق طوال اليوم
وتستغرب إحجام الجهات القضائية المختصة عن
التحول على عين المكان.

كما تطالب السلطة القيام بتحقيق شامل
لتحديد المسؤوليات وتسليط العقاب على من
ثبتت مسؤوليته في هذه المصيبة.

والحركة، إذ تقدم تعازيها لعائلة
الفقيد، فإنها تعبر عن تضامنها المتجدد مع
أهالي الحوض المنجمي ووقوفها إلى جانبهم
وهي تؤكد مرة أخرى على ضرورة اتخاذ إجراءات
عاجلة تستجيب لمطالب المواطنين ومعالجة
المشاكل المزمنة بالجهة بصفة جدية
والإيفاء بالوعود التي قطعتها على نفسها.

عن حركة التجديد

الأمين الأول

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose