Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > ثقافـة و فـنون > وفاة الكاتب القيرغيزي جنكيز ايتماتوف

وفاة الكاتب القيرغيزي جنكيز ايتماتوف

الجمعة 13 حزيران (يونيو) 2008

انتقل الى جوار ربه في 10 جوان 2008 الكاتب القيرغيزي البارز جنكيز ايتماتوف عن عمر يناهز 79 عاما في احد مستشفيات نورنبرغ بألمانيا.

وقد ذكر فيلكس كوزنتسوف السكرتير الاول للجنة التنفيذية للرابطة الدولية لآتحادات الكتاب قائلا " لقد رحل احد كبار ادباء القرن العشرين الذي جسد في ابداعه ذلك الاتجاه في ادبنا الذي يرتبط بالعالم الحقيقي لحياة الشعب". لقد كان ايتماتوف " تجسيدا لتلاحم الشرق بفلسفته العميقة مع خيرة تقاليد الادب الاوربي والعالمي، وليس من قبيل الصدف ان وصف جنكيز ايتماتوف بكونه الممثل الاصيل للأدب الاوراسي".واشار كوزنتسوف الى ان ايتماتوف رشح في هذا العام لنيل جائزة نوبل في الادب.

وقال فالنتين اوسيبوف عضو مجلس الابداع الاعلى في اتحاد كتاب روسيا الذي نشر اول اعمال ايتماتوف في مجلة " الحرس الفتي"في عام 1962 "اننا لاحظنا لدى هذا المؤلف القيرغيزي الذي كان يكتب باللغة الروسية خيرة سمات الادب السوفيتي . وآنذاك نشرت اعماله " جميلة " و" المعلم الاول" و"حوريتي ذات المنديل الاحمر"التي تركت بالغ الانطباع لدى القراء".

علما ان غالبية اعمال ايتماتوف قد ترجمت الى العربية ومنها بالاضافة الى الروايات الثلاث المذكورة " السفينة البيضاء" و"النطع" و"وداعا ياغولساري" و" الرياح تطهر الارض" و"ارض الام" وغيرها.

كما ان ايتماتوف حظي بشعبية واسعة في العالم حيث اعتبرته منظمة اليونسكو من اكثر الكتاب المقروئين في عصرنا . وقد صدرت اعماله ب 165 لغة في العالم بنسخ تتراوح ما بين 40 و67 مليون نسخة . ونقلت اعماله الى الشاشة السينمائية وخشبة المسرح.

وقد شغل في فترات مختلفة منصب نائب في السوفيت الاعلى وعضو الهيئة الادارية لاتحاد الكتاب السوفيت ومدير استديو السينما القيرغيزي ورئيس تحرير مجلة " الادب الاجنبي" وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي شغل منصب سفير قيرغيزيا في بلدان البلينوكس. وشارك ايتماتوف في الكثير من المؤتمرات الدولية والمحافل المكرسة الى الحوار بين الاديان والحضارات حيث ألقى فيها الخطب والبحوث .

المصدر: قناة روسيا اليوم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose