Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > نشـاط الحـركـة > أرشيف نشاط الحركة > اجتماع لجنة الضمانات الديمقراطية

اجتماع لجنة الضمانات الديمقراطية

السبت 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2007, بقلم

اجتمعت "لجنة الضمانات الديمقراطية" لحركة التجديد بمقر الحركة يوم الأحد 30 سبتمبر 2007 بإشراف رئيس اللجنة هشام سكيك.
وقد استعرضت اللجنة المستجدات السياسية وسير العمل داخل الحركة، منذ المؤتمر حتى اجتماع المجلس المركزي ليوم الأحد 23 سبتمبر 2007. وقد توقفت اللجنة بالخصوص عند نقطتين أساسيتين:

1 - حول نشاط الحركة: يرى أعضاء اللجنة أنه بعد الترتيبات الداخلية وتوزيع المسؤوليات داخل الهياكل القيادية، يكون من المفيد التعجيل بالإتصال بمجموع المناضلين قصد ضمان مشاركتهم الفعلية في الحياة الحزبية والحياة الوطنية، كما توصي اللجنة بالإسراع بإعداد القانون الأساسي والقانون الداخلي للحركة وإدخال التحويرات التي صادق عليها المؤتمر وأوكل للقيادة الجديدة مهمة إقحامها في النص النهائي. كما ترى اللجنة من المفيد أن يعرض هذا النص عليها لإبداء رأيها فيه قبل نشره.

2 – حول النداء الذي أصدره أعضاء من المجلس المركزي على الصحافة يوم السبت 22 سبتمبر 2007 - أي عشية اجتماع المجلس: أعرب جميع أعضاء اللجنة عن أسفهم للجوء أعضاء مسؤولين في المجلس المركزي إلى التوجه لـ"مناضلي الحركة وإلى الرأي العام" بنداء يحتوي على تقييم سلبي جدا لأعمال المؤتمر. وهذا يطرح عدة تساؤلات منها بالخصوص:

أ. أن حرية الرأي وحرية تبليغه حريات أساسية يضمنها بكل قوة القانون الأساسي والقانون الداخلي الذين صادق عليهما المؤتمر. لكن ممارسة هذه الحقوق يستحسن أن تتم حسب تراتيب ونواميس سياسية تجعلها تساهم في تعميق الوعي بالمشاكل ودفع الحوار لإيجاد الحلول لها. أما الطريقة التي تم اللجوء إليها – وهي التعبير عن آراء حول مشاكل قبيل انعقاد الهيئة المسؤولة التي طرحت هذه المشاكل على جدول أعمالها، فهو تمش من شأنه أن يربك الرأي العام الداخلي والخارجي وأن يعقد المشاكل ويعطل حلها. ولذا فإن اللجنة تعطي الأولوية للحوار الداخلي المسؤول.

ب. ومن العوامل التي تجعل مثل هذا الحوار ضروريا وممكنا أن تقييم المؤتمر وما برز خلاله من نواقص، إلى جانب الإنجازات التي تحققت، هو محل إجماع داخل المجلس المركزي عبر عنه بكل وضوح في بيانه إثر انتخابه في 5 أوت 2007. ولذا فإن اللجنة توصي بمواصلة عمل الهياكل القيادية على أساس البرنامج الذي وضعته لنفسها وأن تكثف التحركات والمبادرات السياسية والتنظيمية وأن تواصل ما بدأته من حوارات مع جميع المعنيين لاستكمال المسار التوحيدي مع الحفاظ على وحدة القيادة والإنطلاق من القرارات الجماعية وفي مقدمتها مقررات المؤتمر السياسية منها والتنظيمية.

تونس في 3 أكتوير 2007

رئيس اللجنة
هشام سكيك

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose