Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بــيـــانــــات الحــــركـــة > بيان حركة التجديد 08-11-2007

على إثر الخطاب الذي ألقاه رئيس الدولة بمناسبة الذكرى العشرين للسابع من نوفمبر،

بيان حركة التجديد 08-11-2007

الجمعة 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007

على إثر الخطاب الذي ألقاه رئيس الدولة بمناسبة الذكرى العشرين للسابع من نوفمبر،

تؤكد حركة التجديد على أهمية ما ورد في هذا الخطاب من إعلان عن إجراءات تتعلق خاصة بدور الأحزاب في تطوير الحياة السياسية وتعديل المجلة الانتخابية ووضع حد للرقابة الإدارية المسلطة على الإبداع الفكري والثقافي.

وهي تعتبر أن هذه الإجراءات،رغم إيجابيتها، تبقى إجراءات جزئية باعتبارها لا تشمل كل الأحزاب القانونية بل تميز بينها، ولا تتعرض لملفات ملحة كالملف الاجتماعي والملفات السياسية المطروحة ومنها مسألة الاعتراف بالأحزاب والمنظمات المطالبة بالتأشيرة القانونية، وملفي الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والجمعية التونسية للقضاة،
كما أن الإجراءات المتعلقة بالمجلة الانتخابية تمثل تعديلات داخل منظومة هي في حاجة أكيدة إلى إصلاح جوهري يضمن انتخابات ديمقراطية وشفافة تقطع مع سابقاتها.

إن حركة التجديد تعتقد أن الوضع السياسي في البلاد يتطلب حوارا وطنيا شاملا يقع التمهيد له بتنقية المناخ السياسي عبر سن العفو التشريعي العام ويكون مناسبة لتدارس السبل الكفيلة بإنجاز المنعرج الديمقراطي بوصفه ضرورة لا تحتمل مزيد التأجيل.

تونس، في 8 نوفمبر 2007

عن الحركة، الأمين الأول

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose