Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > نشـاط الحـركـة > بيان "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم" 06-01-2009

مــن أجــل إيقــاف حرب الإبــادة ضــد الشعــب الفلســطيــني

بيان "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم" 06-01-2009

الأحد 11 كانون الثاني (يناير) 2009

من أجل إيقاف حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني

تواصل الآلة الحربية الإسرائيلية حرب الإبادة التي شنتها ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزّة، وهي حرب طالت الأطفال والشيوخ والنساء وأتت على عائلات بكامل أفرادها ودمرت تدميرا واسع النطاق المنشآت العمومية والخاصة والمنازل وحتى المدارس والمستشفيات والمساجد ودور العبادة.

وقد ازداد القصف عشوائية وعنفا على إثر الاجتياح البري ، مما يجعل عملية التقتيل والدمار أشد ضراوة ووحشية من ذي قبل.

وأمام هذه المخاطر المتعاظمة التي تتهدد الشعب الفلسطيني، فإن "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم" بجميع مكوناتها (حركة
التجديد، الحزب الاشتراكي اليساري، حزب العمل الوطني الديمقراطي، مناضلون مستقلون) :

  • تجدد تأكيد إدانتها لعملية الإبادة التي يتعرّض لها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ولعملية التدمير التي تتعرّض لها المنشآت والمنازل، وتنديدها بالدعم المطلق الذي يتلقاه مقترفو هذه الجريمة ضد الإنسانية من بعض الدول وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية،
  • تحيي موجة التضامن الواسعة التي تشهدها العواصم والمدن في مختلف أنحاء العالم،
  • تطالب الجمعية العمومية للأمم المتحدة بحمل إسرائيل على إيقاف مجازرها ضد الشعب الفلسطيني، كما تناشد أطراف اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين بالتدخل لحماية الشعب الفلسطيني في قطع غزة من جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في حقه،
  • تطالب بعقد قمة عربية فورية يتحمل فيها القادة العرب مسؤولياتهم في العمل على وصد العدوان، كما تدعو الحكومات العربية، ومن ضمنها الحكومة التونسية، إلى فسح المجال أمام شعوبها كي تعبّر عن تضامنها بكل حرّية وإلى التدخل للضغط على الدول الداعمة لإسرائيل من أجل وضع حد لمساندتها وتواطئها مع المعتدين، والقيام بمبادرات موحدة لإيقاف العدوان حالا ومحاكمة المعتدين ورفع الحصار الظالم وحماية الشعب الفلسطيني وتحقيق سلام عادل يضمن حقوقه المشروعة في الاستقلال والعودة.

تونس في 6 جانفي 2009

"المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم"

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose