Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بـلاغـات صحفـية > نداء لإقرار حرية الاختيار لمنخرطي الاتحاد

في رسـالـة موجــهـة الى الأمين العام لاتحاد الشغل من مرشح المبادرة الوطنية للديمقراطية والتقدم للانتخابات الرئاسية:

نداء لإقرار حرية الاختيار لمنخرطي الاتحاد

الجمعة 17 تموز (يوليو) 2009

الأخ عبد السلام جراد

الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل

حضرة الأمين العام المحترم،

تحية أخوية صادقة وبعد، فلي الشرف بأن أتوجه إليكم وبلادنا ستشهد في شهر أكتوبر المقبل انتخابات رئاسية وتشريعية قررنا المشاركة فيها ضمن "المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم" التي تضم إلى جانب حركة التجديد حزب العمل الوطني الديمقراطي والحزب الاشتراكي اليساري وعددا من الشخصيات الوطنية المستقلة تشكل بالتالي فضاء التقاء واسع بين التونسيين والتونسيات جمعت بينهم أرضية ديمقراطية وتقدمية مشتركة، ومن ضمنهم عدد هام من الإطارات النقابية الحريصين على تنمية دور الاتحاد اجتماعيا ووطنيا والغيورين على استقلاليته وإشعاعه.

وقد تم اختياري بوصفي الأمين الأول لحركة التجديد كمرشح المبادرة الوطنية إلى الانتخابات الرئاسية، وذلك في انتظار تحديد قائماتنا في الانتخابات التشريعية.

حضرة الأخ الأمين العام،

لقد ساهم الاتحاد مساهمة فعالة في إرساء التعددية ومقاومة الانفراد بالرأي وعقلية الحزب الواحد لا يمكن له إلا أن يكون ركيزة أساسية من ركائز الإصلاح السياسي واستقلالية المجتمع المدني وانجاز الانتقال إلى الديمقراطية.

إن المناضلين في منظمتكم العتيدة التي أعتز بالانتماء إليها والتي توليت في صلبها مسؤوليات نقابية قد قدموا التضحيات الجسام من أجل رفع المظلمة التي سلطت عليها وعلى قياداتها الشرعية في 1978 ثم في 1985، ومن أجل إرساء استقلالية الحركة النقابية عن السلطة وعن جميع الأحزاب والتيارات السياسية دون استثناء.

وعلى هذا الأساس، وحتى يواصل الاتحاد مسيرته بوصفه منظمة نقابية مستقلة وموحّدة جامعة لكافة الشغالين بالساعد والفكر بغض النظر عن انتماءاتهم الفكرية والسياسية، فإني، وبمناسبة انعقاد الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد، أتوجه إليكم بنداء لإقرار حرية الاختيار لمنخرطي الاتحاد وحقهم في اتخاذ المواقف التي تتناسب مع قناعاتهم الفكرية والسياسية، ويتجنب الانحياز إلى أي طرف على حساب طرف آخر في الانتخابات القادمة، فيعزز بذلك دوره في إرساء الديمقراطية والتعددية الفعلية بالبلاد.

وإذ أتمنى لأشغال الهيئة الإدارية الوطنية كل النجاح والتوفيق، فإني أرجوكم أن تتقبلوا، حضرة الأخ الأمين العام، أحر التحيات وأصدق عبارات التقدير والاحترام.

الأمين الأول لحركة التجديد ومرشح المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose