Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بـلاغـات صحفـية > بلاغ صحفي من الأستاذ أحمد إبراهيم مرشح حركة التجديد-المبادرة الى رئاسة الجمهورية (...)

بلاغ صحفي من الأستاذ أحمد إبراهيم مرشح حركة التجديد-المبادرة الى رئاسة الجمهورية 10-10-2009

الأحد 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2009

الأمين الأول لحركة التجديد والمترشح إلى رئاسة الحمهورية

تونس في 10 أكتوبر2009، الساعة الخامسة مساء

اليوم، السبت 10 أكتوبر، ونحن لم تعد تفصلنا إلا بضعة ساعات عن موعد انطلاق الحملة الانتخابية، أرى من واجبي أن ألفت انتباه السلط العمومية والرأي العام إلى:

  • 1- أنه – وعلى الرقم من محاولاتي المتكررة بما في ذلك عن طريق المراسلات المكتوبة ولفت انتباه المرصد الوطني للانتخابات – فإن وزارة الداخلية، وهي الطرف المكلف بالاشراف على سير العملية الانتخابية في كافة مراحلها، ما زالت إلى حد الآن ترفض إجابتي أو تعيين مخاطب من بين مسؤليها للتعامل معي، كما لا تستجيب إلى الطلب الذي توجهت به إليها عديد المرات بأن تمدني مباشرة أو عن طريق الولاة بقائمة الأماكن المخصصة لتعليق الإعلانات الانتخابية والقاعات المخصصة لعقد الاجتماعات، خاصة في الدوائر ال13 التي أقصيت منها قائمات "حركة التجديد- المبادرة الوطنية من أجل الديمقراطية والتقدم" في التشريعية، الأمر الذي يحول عمليا دون قيامي بالمقومات الدنيا للحملة الانتخابية في الرئاسية.
  • 2- أن وزارة الاتصال قد قامت يوم الخميس 8 أكتوبر بعملية القرعة لتوزيع حصص مداخلات المترشحين للرئاسية في الإذاعة والتلفزة دون إعلامي بذلك وتمكيني من حضور عملية القرعة طبقا للقانون، ودون إفادتي رسميا إلى الآن بنتائج القرعة وبتراتيب وتواريخ التسجيل والبث، وهو ما يشكل عقبة أخرى أمام إعداد حملتي في نفس الظروف التي أتيحت لبقية المترشحين.

وإزاء تواصل هذا الوضع غير الطبيعي، فإني أعبر عن عميق انشغالي وقلقي للظروف التي ستجري فيها الحملة الانتخابية وأطالب بتدارك الأمور حالا وبالحفاظ عن الحد الأدنى من المعقولية والاحترام لي كمرشح ولمقتضيات القانون روحا ونصا، راجيا أن يتغلب منطق التعقل والحرص على ضمان المتطلبات الدنيا للتعددية والتنافس.

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose