Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بـلاغـات صحفـية > بلاغ حركة التجديد حول تطورات الأحداث في منطقة سيدي بوزيد 25-12-2010

بلاغ حركة التجديد حول تطورات الأحداث في منطقة سيدي بوزيد 25-12-2010

السبت 25 كانون الأول (ديسمبر) 2010

أمام التصعيد الخطير الذي شهدته الأحداث في منطقة سيدي بوزيد ظهر يوم الجمعة 24 ديسمبر 2010، حيث أقدمت قوّات الحرس الوطني على استعمال الذخيرة الحيّة ضدّ المتظاهرين بمنزل بوزيّان، ممّا أدى إلى مصرع شاب وإصابة عدد من المواطنين بجروح، فإنّ حركة التجديد تعبّر عن شديد استنكارها لمواجهة الاحتجاجات الشعبيّة بالسلاح و تحذر من عواقب تمادي السلط في استسهال الركون إلى الحلول الأمنية عوض اعتماد نهج الحوار الذي ما انفكت تنادي به مختلف القوى السياسية و الاجتماعية.

وحركة التجديد، إذ تترحم على روح الشاب محمد بشير العماري وتتقدّم بعبارات التعازي والمواساة إلى أسرته، فإنها تطالب بتحقيق موضوعي و جدّي في ما جرى ومعاقبة المسؤولين عن ذلك، وتؤكد من جديد على ضرورة إعادة النظر جذريّا في السياسة المتّبعة وذلك بوضع حدّ للانغلاق والرضاء بالذات والقطع مع القرارات الأحادية والأساليب القديمة التي بيّنت التجارب عقمها و دورها السلبي في تراكم أسباب التأزم ومخاطر الانفجار. 

كما تعتقد حركة التجديد أن الاختيارات الاقتصادية والاجتماعية في حاجة ملحة إلى مراجعة جوهرية في اتجاه التنمية الشاملة و العادلة التي تسمح بتجاوز اختلال التوازن بين الجهات وإخراج المناطق الداخلية من وضع التهميش وتوفير فرص الشغل والعيش الكريم لكافة أبنائها.

تونس في 25 ديسمبر 2010

عن حركة التجديد، الأمين الأول

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose