Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بــيـــانــــات الحــــركـــة > بيان حركة التجديد حول "مجلس حماية الثورة" 16-02-2011

بيان حركة التجديد حول "مجلس حماية الثورة" 16-02-2011

الأربعاء 16 شباط (فبراير) 2011

بيان حركة التجديد
حول "مجلس حماية الثورة"

على أثر إعلان عدد من الأحزاب والجمعيات تأسيس "مجلس حماية الثورة" يهم حركة التجديد أن تقدم التوضيحات التالية:

  • 1- فوجئنا بهذا الإعلان في حين أن المشاورات حول هذه المسألة لا تزال متواصلة وكنّا قد شاركنا في الاجتماع الأخير الذي لم يتوفق إلى موقف نهائي بين كل المشاركين لذلك نستغرب هذا الموقف المتعجل والانفرادي.
  • 2- عبّرت حركة التجديد في كل الاجتماعات التشاورية عن ترحيبها ببعث هيكل رقابي يلعب دور السلطة المضادة ويكون أحد أدوات استمرار الضغط واليقظة لكي لا يقع الالتفاف على مكتسبات الثورة كما عبرنا عن رفضنا لكل هيكل يتحول إلى آلية من آليات السلطة.
  • 3- إن الصلاحيات الموكولة لهذا المجلس حسب الإعلان تجعل منه أداة لاحتكار كامل السلطة وإخضاع الحكومة المؤقتة والمجالس واللجان إلى إرادة مجموعات نصبت نفسها ناطقة باسم "المشروعية الثورية" وجمعت صلاحيات واسعة تعود في الحقيقة للسلطة التنفيذية والسلطة التشريعية وحتى السلطة التأسيسية وذلك بدون أي تفويض شعبي
  • 4 - إن طلب تنصيب هذا المجلس بمرسوم ليصبح بمقتضاه الطرف الأساسي في السلطة بحكم الصلاحيات التي أوكلها لنفسه سيؤدي إلى ازدواجية في السلطة من شأنها أن تخلق أزمة سياسية قد تعرقل تحقيق الانتقال الديمقراطي وانجاز مهام الثورة.
  • 5- إن المنادين بهذا المشروع يسقطون في تناقض واضح عندما يرفضون كل مشروعية للهياكل الانتقالية للثورة في الوقت الذي يطلبون فيه ويريدون اكتساب مشروعية تأتيهم من جهة سبقوا أن نزعوا عنها كل مشروعية. إنهم يريدون وهم الذين يدعون أنهم أصحاب الشرعية الثورية، أن ينصبهم الرئيس المؤقت فاقد الشرعية حسب رأيهم، بواسطة مرسوم فوضه له مجلس تشريعي طالبوا بحلّه.

فكيف يمكن لمن يدّعي أنه صاحب الشرعية الثورية أن ينتظر تنصيبه بمرسوم من الرئيس المؤقت يستمد شرعيته هو الآخر من تفويض مجلس تشريعي فاقد للشرعية؟

تونس في 16 فيفري 2011

عن حركة التجديد

جنيدي عبد الجواد

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose