Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بــيـــانــــات الحــــركـــة > بيان حركة التجديد حول الوضع بكلية الآداب بمنوبة 05-01-2012

بيان حركة التجديد حول الوضع بكلية الآداب بمنوبة 05-01-2012

الثلاثاء 17 كانون الثاني (يناير) 2012

على اثر الأحداث الخطيرة التي تخللت الاعتصام أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي نادت إليه نقابات الأساتذة والطلبة والموظفين والعملة بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة والجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي يوم 14 جانفي فإن حركة التجديد تعرب عن عمق انشغالها إزاء تدهور الوضع في كلية منوبة وخطر التعفن المنجر عنه صمت وزارة الإشراف أمام مطالب ممثلي الأساتذة والطلبة المتعلقة بإخلاء العناصر الغريبة عن الكلية ونقل الاعتصام إلى مكان آخر في الكلية حتى يتسنى السير العادي للإدارة والعودة إلى الدروس.

وتذكر الحركة بأن الشلل الذي أصاب الكلية يتواصل منذ ما يزيد عن الشهر وأن تواصل سياسة اللامبالاة للوزارة قد تهدد هذه السنة الجامعة وتضع قرابة 8000 طالب أمام شبح السنة البيضاء.

إن الخروج من الأزمة يتطلب من سلطة الإشراف حدا أدنى من الإصغاء ومن الإشارات الايجابية أمام مطالب الجامعيين والطلبة الراغبين في العودة إلى الدروس.

كما تعبر الحركة عن إدانتها القطعية للتعامل العنيف مع بعض المعتصمين وخاصة منهم الطلبة والصحفيين والكاتب العام للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي. كما تعبر عن اندهاشها أمام عبارات الثلب والكراهية إزاء الجامعيين التي احتوت عليها لافتات وضعت على شرفة نافذات الوزارة مشككة في تفانيهم في أداء واجبهم وشعورهم بالمسؤولية وهو ما يستوجب بحثا سريعا للوزارة حول أصحاب هذه اللافتات.

وأمام تواصل الأزمة وإخفاق كل المحاولات إلى حد الآن لإيجاد حلول، فإن الطلبة والأولياء والجامعيين ينتظرون من وزير التعليم العالي أن يتحمل مسؤولياته كاملة لتجاوز الشلل الحالي قبل أن يشمل مؤسسات جامعية أخرى ويطلبون من السلط أن يتدخلوا لإجلاء مدخل الكلية على الأقل بنفس الحزم الذي أظهروه لإجلاء مدخل الوزارة.

تونس في 5 جانفي 2012

عن حركة التجديد أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose