Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بــيـــانــــات الحــــركـــة > بيان المجلس المركزي لحركة التجديد 24-12-2011

تجميع القوى الديمقراطية وإعداد المؤتمر الثالث للحركة

بيان المجلس المركزي لحركة التجديد 24-12-2011

الثلاثاء 17 كانون الثاني (يناير) 2012

انعقد المجلس المركزي لحركة التجديد يوم السبت 24 ديسمبر 2011 برئاسة أحمد إبراهيم الأمين الأوّل، وتداول في الوضع السياسي بالبلاد ومسألة تجميع القوى الديمقراطية وإعداد المؤتمر الثالث للحركة وأصدر البيان التالي:

  • يسجّل المجلس بقلق شديد ما أفرزته الانتخابات من اختلال فادح لموازين القوى وما أظهرته مداولات المجلس الوطني التأسيسي وكذلك تشكيل الحكومة من نزعة للهيمنة لدى الثلاثي الحاكم وذلك في ظلّ تراكم المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الحارقة التي تتطلّب حلولا عاجلة لم تتّضح معالمها في البيان الحكومي.

كما يسجّل المجلس باهتمام كبير ما تعيشه الساحة السياسية من حراك ينطلق من الوعي بحاجة البلاد إلى تجاوز الاختلال في موازين القوى عن طريق بناء قوّة سياسية قادرة على المساهمة إلى جانب المجتمع المدني في تحقيق التوازن المنشود وتقديم بديل مقنع تتوفّر له حظوظ النجاح خصوصا بمناسبة المحطّات الانتخابية القادمة.

  • واطّلع المجلس على ما يدور اليوم من مشاورات إيجابية بين مختلف العائلات السياسية قصد التنسيق والتوحّد.

وفي هذا الإطار، يعبّر المجلس بصفة خاصة عن ارتياحه إزاء ما يجري من محادثات ومشاورات بين حركتنا والحزب الديمقراطي التقدّمي وحزب آفاق تونس وحزب العمل التونسي قصد تجميع الجهود وتوحيد الصفوف. ويُعرب عن تأييده الكامل لهاته المشاورات، ويوصي

بمواصلة التشاور والتنسيق لبلورة سبل بناء حزب ديمقراطي كنفدرالي تتوفّر فيه درجة عالية من الوحدة بين مكوّناته مع محافظة كلّ مكوّنة على ذاتيتها.

  • وبخصوص المؤتمر الثالث للحركة، فإنّ المجلس يؤكّد على أهميّة الإعداد له بعقلية منفتحة على جميع القوى والأحزاب والمناضلين المستقلّين المستعدّين لإنجازه معنا. ويتوجّه المجلس بنداء إلى كافة المناضلين والمناضلات حتى يبذلوا مجهودا استثنائيا من أجل أن ينضمّ إلى حركتنا ويشاركنا في مؤتمرنا أكبر عدد ممكن من أنصار الديمقراطية والتقدّم حتّى يشكّل المؤتمر بحقّ محطّة نضالية متميّزة لتقوية حركتنا وترسيخ القيم التي انبنت عليها.

وفي هذا الإطار يعبّر المجلس عن ترحبيه الحار بتقارب بعض الأحزاب مع حركتنا واستعدادها للانخراط فيها، ويوصي بالمضي قدما نحو إنجاز هذا المشروع الأساسي وبلورة سبل مساهمة هذه الأطراف في مؤتمرنا الثالث باعتباره خطوة حاسمة نحو بناء الحزب الديمقراطي الموحّد، وهو موضوع سيكون أحد أهم المواضيع الأساسية المطروحة للنقاش في جدول أعمال المؤتمر.

عن المجلس المركزي لحركة التجديد

الأمين الأوّل

أحمد إبراهيم

تونس في 26 ديسمبر 2011

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose